مقالات
الأنوار الساطعة في الوصية الواجبة / للقاضي ثائر جمال الونداوي

حين سطع فجر الإسلام على رمال صحراء العرب كان سكان الأرض من بني آدم في مرحلة فكرية متقدّمة، كانت في حوزته تشريعات وحضارات وعلوم متعدّدة، مما جعله مؤهلاً لإستيعاب مبادئ جديدة وخاصة تلك المتعلقة بقضايا الأموال وكسبها وإنتقالها وإنفاقها ... إلخ.

إشكالية إبطال الدعوى عند عدم إكتمال نصاب اللجنة / للقاضي ثائر جمال الونداوي

في ضحى تطبيق قانون هيأة دعاوى الملكية رقم 13 لسنة 2010 بات جليّاً مثل الشمس في كبد السماء أن المركز القانوني للدعاوى الناشئة في ضلاله هي دعاوي مدنية بلا شك ولا ريب، وبتصريح الإحالة في مادته السادسة أصبح للجنة القضائية التي تنظر الدعوى بدرجة أخيرة إتباع كل الوسائل وممارسة كافة السلطات والصلاحيات الواردة في قانون المُرافعات المدنية رقم 83 لسنة 1969 بإستثناء الحالات الخاصة الواردة في قانون الإحالة.

مسؤولية القاضي عن التعويض عند التوقيف التعسفي  / بقلم فتحي الجواري

توقيف الاشخاص من الإجراءات الخطيرة التي أجازها القانون أثناء مرحلة التحقيق ، اذا أقتضت مصلحة التحقيق إتخاذ ذلك الاجراء للوصول الى الحقيقة وهذا الاجراء تكمن خطورته في كونه يمس مباشرة حريات الاشخاص ويقيدها ويحول بينهم وبين ممارستهم لحياتهم الاعتيادية ويتم إبعادهم عن اسرهم ومحيطهم الاجتماعي ويمنعهم من تحصيل رزقهم كما انه

تعزيز استقلال القضاء/القاضي كاظم عبد جاسم الزيدي

لاشك بان القضاء هو احد اهم اسس حياة الانسان وهو الطرف الرئيسي في ميزان العدالة لان غايتة احقاق الحق ونشر العدل في المجتمع فالقضاء هو صوت العدالة التي امر الله

العفو عن جرائم التزوير/ القاضي سالم روضان الموسوي

يدور جدل كبير هذه الأيام حول إصدارعفو عن مرتكبي جرائم تزوير الوثائق المدرسية وتناول الإعلام هذا الموضوع بشكل واسع وانقسم المتحدثون فيه الى فريقين منهم يرى وجوب إصدار العفو والفريق الآخر يجاهد من اجل منع إصداره وكل فريق له الأسباب التي يدافع بها

الاختصاص التشريعي  في حكم المحكمة الاتحادية / فارس حامد عبد الكريم

المستقر في أدبيات الفقه القانوني إن العمل التشريعي ينطوي من حيث مضمونه وشكل صياغته فكريا على عنصرين ينبغي التمييز بينهما:
أولهما: عنصر العلم وهو عنصر موضوعي يقوم على جملة معطيات تُعبر في مضمونها عن الحقائق

دور المحكمة الاتحادية العليا في العراق بتعزيز وحماية الحقوق والحريات بقلم : مكي ناجي

لم يشهد العراق منذ قيام الدولة العراقية عام 1921 وصدور القانون الأساسي عام 1925 وجود مؤسسة رقابية قضائية تمارس رقابة دستورية حقيقة تحمي الحقوق والحريات .
بل مر العراق بفترات مظلمة ولاسيما فترة النظام السابق فلقد كانت الحقوق والحريات تنتهك

رؤية قانونية في المحكمة المختصة في قضايا النشر والاعلام في العراق/ عبدالستار محمد رمضان روزبياني

قررمجلس القضاء الأعلى في العراق يوم 12 تموز 2010 تشكيل محكمة مختصة بقضايا النشر والأعلام ، ونص القرار المنشور في موقع السلطة القضائية في العراق على(تقديرا لكافة أعضاء السلطة الرابعة من الإعلاميين والصحفيين قرر مجلس القضاء الأعلى تخصيص محكمة في رئاسة استئناف الرصافة تتولى النظر في الشكاوى والدعاوى المتعلقة بالأعلام والنشر في

معهد التطوير القضائي.. النشأة والطموح والأهداف/القاضي زهير كاظم عبود

يبقى هاجس مجلس القضاء الأعلى تطوير كفاءة القضاة وأعضاء الادعاء العام وتنمية البحث العلمي وتشجيع القضاة للارتقاء بمستوى قانوني وثقافي يتناسب مع تطلعات المجلس في الارتقاء بالقضاء العراقي بالمكانة والموقع والمسؤولية بعد ان نص الدستور العراقي لسنة 2005 على اعتبار أن القضاء سلطة مستقلة .
وبقي هذا الهاجس ضمن الهواجس العديدة والآمال والطموح الذي سعى المجلس من خلالها إلى

نبذة تاريخية عن دار العدالة في الشطرة / القاضي ناظم حميد علك

يحق للمتمتع ان يبحث في العمق التاريخي في المؤسسة القضائية التي يعمل فيها ولطالما كنت اتأمل جلياً فيمن حل عبر تاريخ العراق الحديث قاضياً ليفصل بالخصومة بين الناس في هذه المحكمة ( محكمة بداءة الشطرة ) الا انني اصطدم بثقة المصدر حيث دون العديد من الكتاب والمثقفين والادباء

القضاء المستقل والتجاذبات السياسية / القاضي سالم روضان الموسوي

تتحقق نهضة الأمة بتظافر جهود أبنائها في رسم ملامح وطريق عملية النهوض الشاملة ، التي تشمل جميع نواحي الحياة ، والأحداث التي مر بها العراق خلال الفترة التي تلت أحداث

القضاء الأعلى يقيم مجلس عزاء

أقام مجلس القضاء الأعلى مجلس فاتحة على روح الشهيد القاضي نجم عبد الواحد جلال في بناية المجلس نظراً لما قدمه من خدمات جليلة في عمله وترسيخ استقلال القضاء وتحقيق العدالة