التفاصيل

نوع الحكم :: جزائي

رقم الحكم ::238/اعتراف/2010

تاريخ اصدار الحكم ::23/3/2010

جهة الاصدار::محكمة التمييز الاتحادية

مبدء الحكم

اعتراف المتهمة في دور التحقيق المجرد من الشهادات العيانية لا يكفي لإدانتها .

نص الحكم

لدى التدقيق والمداولة وجد إن القرارات كافة الصادرة بتاريخ 10/12/2009 في الدعوى المرقمة 209/ج/2009 من قبل محكمة أحداث بابل بإدانة المتهمة (س) وفق أحكام القرار 234/اولا/3 لسنة 2001 وبدلالة المادة 77/ثانياً من قانون رعاية الأحداث والحكم بإيداعها في مدرسة تأهيل الفتيات لمدة خمس سنوات قد جانب الصواب وبُني على خطأ في تطبيق القانون حيث تبين من خلال وقائع القضية بأنه لم يتوفر فيها من أدلة غير اعتراف للمتهمة بتعاطي البغاء لقاء اجر في دور التحقيق وإنها رجعت عن اعترافها أمام محكمة الموضوع وأضافت بأن اعترافها في دور التحقيق جاء نتيجة الإكراه والتهديد من قبل أفراد الشرطة وحيث إن اعترافها في دور التحقيق لم يتأيد بشهادات عيانية من قبل الشهود كل من (ر) و(و) و(ب) و(ذ) و(ح) وان التقرير الطبي الخاص بالتهمة الصادر من الطبابة العدلية المؤرخ في 15/9/2008 بالعدد 3096 جاء فيه ان غشاء بكارة المدعوة (س) غير ممزق وانه لا اثر لوجود لواطة قديمة أو حديثة عليه فأن الأدلة بهذه الكيفية تكون غير كافية وغير مقنعة للإدانة قرر نقض كافة القرارات الصادرة من محكمة أحداث بابل الصادر بتاريخ 10/12/2009 في الدعوى المرقمة 209/ج/2009 وإلغاء التهمة المسندة إلى المتهمة (س) والإفراج عنها وإخلاء سبيلها عن هذه الدعوى وإشعار مدرسة الفتيان بذلك وصدر القرار بالاتفاق في 7/ربيع الثاني/1431هـ الموافق 23/3/2010م.