التفاصيل

نوع الحكم :: اثبات

رقم الحكم ::21//2015

جهة الاصدار::محكمة استئناف البصرة الاتحادية  بصفتها التمييزية

مبدء الحكم

اذا لم يثبت المدعي بأن شقيقه كان قد تم إعدامه من قبل النظام البائد أو انه من معارضيه وان البينة الشخصية التي احضرها جاءت مبتسرة ولم تثبت ذلك . وان شهادة الوفاة قد ذكر فيها أن سبب الوفاة هو الكسور في عظام الجمجمة وتمزق السحايا .فلا يكون مشمولاً بقانون مؤسسة الشهداء.

نص الحكم

لدى التدقيق والمداولة وجد أن الطعن التمييزي مقدم ضمن المدة القانونية قرر قبوله شكلا ولدى عطف النظر على القرار المميز وجد انه غير صحيح ومخالف لأحكام القانون ذلك أن المادة الخامسة من قانون مؤسسة الشهداء رقم 3 لسنة 2006 عرفت الشهيد بأنه ( كل مواطن عراقي فقد حياته بسبب معارضته للنظام البائد في الرأي أو المعتقد أو الانتماء السياسي أو تعاطفه مع معارضيه أو مساعدته لهم بفعل من أفعال النظام بشكل مباشر أو بسبب السجن أو التعذيب أو نتيجتهما أو بسبب عمليات الإبادة الجماعية وضحايا الأسلحة الكيمياوية والجرائم ضد الإنسانية والتصفيات الجسدية والتهجير ألقسري ) وحيت أن المدعي لم يثبت أن شقيقه كان قد تم إعدامه من قبل النظام البائد أو انه من معارضيه وان البينة الشخصية التي احضرها جاءت مبتسرة ولم يثبت ذلك . وان المحكمة استندت في حكمها على القرائن التي استنتجتها وان شهادة الوفاة قد ذكر فيها أن سبب الوفاة هو الكسور في عظام الجمجمة وتمزق السحايا . وبذلك فأن دعوى المدعي واجبة الرد . عليه قرر نقض القرار المميز وإعادة أضبارة الدعوى إلى محكمتها لأتباع ما تقدم على أن يبقى رسم التمييز تابعا للنتيجة  وصدر القرار بالاتفاق في 28/ ربيع الأول/1436هـ الموافق 20/1/2015 .