التفاصيل

نوع الحكم :: احوال شخصية

رقم الحكم ::10807/هيئة الاحوال الشخصية والمواد الشخصية/2019

جهة الاصدار::محكمة التمييز الاتحادية

مبدء الحكم

تخلف المدعى عليها الحاضنة عن احضار الطفلة في مواعيد المشاهدة والاصطحاب بموجب الحكم المنفذ يفقدها شرطا من شروط الحضانة وهو الامانة لعدم مراعاتها مصلحة المحضونة في تمكين ابيها من مشاهدتها.

نص الحكم

لدى التدقيق والمداولة وجد إن الطعن التمييزي مقدم ضمن المدة القانونية قرر قبوله شكلاً ولدى عطف النظر على الحكم المميز وجد انه غير صحيح ومخالف لإحكام الشرع والقانون لان المحكمة وان كانت قد ‏اتبعت القرار التمييزي الصادر من هذه المحكمة بالعدد (2395/هيئة الأحوال الشخصية والمواد الشخصية/2019) في ‏‏17/2/2019 إلا أنها توصلت إلى نتيجة غير صحيحة لان الملاحظ من جدول المشاهدة الصادر من مكتب البحث ‏الاجتماعي في محكمة الأحوال الشخصية في (الاعظمية) وما أوضحته الباحثة الاجتماعية بشأنه أتباعاً للقرار ‏التمييزي المذكور فان المدعى عليها تخلفت في إحضار المحضونة لخمس مرات متتالية ابتداءً من 15/5/2018 ‏ولغاية 15/7/2018 أعقبتها أربع مواعيد مشاهدة أحداها لم يتم المشاهدة للفترة المحددة بالحكم المنفذ ولم يتم ‏اصطحاب وثلاث حالات لم يتم فيها المشاهدة والاصطحاب بسبب امتناع جد المحضونة عن ذلك أو عدم إحضارها ‏أعقبتها موعدي مشاهدة في 1/10/2015 و 15/10/2015 لم تيم حضور المدعى عليها والمحضونة في الزمان ‏والمكان المعينين وان المدعي كان قد التزم بالحضور في المواعيد المشار إليها وبذلك تكون لدعواه سند من القانون ‏لان المدعى عليها بتخلفها عن إحضار الطفلة في مواعيد المشاهدة والاصطحاب بموجب الحكم المنفذ تكون قد فقدت شرطاً ‏من شروط الحضانة وهو الأمانة لعدم مراعاتها مصلحة المحضونة في تمكين أبيها من مشاهدتها كجزء من حقه في ‏الإشراف على شؤونها وتربيتها وتعليمها حسب إحكام المادة (السابعة والخمسين/4) من قانون الأحوال الشخصية ‏إضافة إلى إخلالها بواجب قانوني بعدم تنفيذها حكم قضائي واجب التنفيذ ، وحيث إن المحكمة أصدرت حكمها المميز ‏دون مراعاة ما تقدم مما اخل بصحته لذا قرر نقضه وإعادة الدعوى إلى محكمتها لإتباع ما تقدم على إن يبقى رسم ‏التمييز تابعاً للنتيجة وصدر القرار بالاتفاق في 30/ محرم /1441 هـ الموافق 29/9/2019 م . ‏