التفاصيل
ماذا نريد من جمعية القضاء العراقي ؟ / للقاضي سالم روضان الموسوي

ماذا نريد من جمعية القضاء العراقي ؟ / للقاضي سالم روضان الموسوي

2012-07-10 09:00:00

غمرتني الفرحة مثل غيري من المهتمين بالشأن القضائي خبر اعلان تأسيس جمعية للقضاة العراقيين في حينه وكانت في فترة انفعالية الكل يسعى الى ايجاد تنظيم او تشكيل ليلبي من خلاله طموح شخصي او غرض نفعي، الا ان الجمعية ومن خلال من تولى ادارتها قدمت نموذج يعبر عن جلالة وهيبة القضاء ، وكبر معها التمنى الى حد ان نرى في الجمعية مثلما تصورنا ، وبدأت الخطوات نحو العمل ، وأثلج صدرنا ظهور اول مجلة عن الجمعية تعنى بالثقافة القضائية والقانونية وحملت اسم حمورابي التي كانت رديفا فاعلا لبقية الاصدارات القانونية والقضائية، واليوم ونحن نرى الجمعية في دورتها الانتخابية الجديدة تتزين بحلة زاهية الالوان رقيقة الشمائل عطرة الثنايا جمعت عنفوان الشباب ووقار الحكمة ، مما زاد في سقف تمنياتنا وأحلامنا التي لم تبتعد عن نسيم برامج الفائزين في ادارتها ، وما يعزز الامل في تحقيق ما نصبو اليه ذلك التجانس بين الجمعية والسلطة القضائية ، ومن حقنا ان نطلب من الجمعية ما لم نطلبه من غيرها لأنها في ديباجة بيان تأسيسها تبنت الدفاع عن القضاء قبل القضاة ، لان ثوب القاضي هو كسوة القضاء وديمومة بياضه وبهائه دوام لهيبة القضاء ، ولنا ان نقول بتفاؤل ان العمل بدأ وتلمسنا في من انتخبنا الهمة على العمل والعطاء ، واطلب منهم ولا ارجوهم بالتصدي لمن يسعى لثلم هيبة القضاء لا بالرد والمدافعة بل بالعمل وتقديم المنجز القضائي الى الاخر وإشعار السلطة القضائية بكل من يخرق ناموس وعهد القضاء لان الدفاع عن القضاء ليس التفاخر وانما وضع اليد على عظيم المنجز وجليل العطاء ولفت الانظار الى ما يعتري عمل القضاء من صعوبات وتحديات وبيان حجم التفاني والإخلاص عند القضاة في اداء عملهم اليومي الذي ما توقف يوما او تعطل والمنتشر في كل ارض العراق حتى في اعتى الظروف والأحداث التي مرت على البلاد وحتى في ظل تعطيل مؤسسات الدولة وغلق ابوابها كان القاضي في موقعه القضائي يقدم خدمته القضائية للمواطن، ولمعرفتي بالهيئة الادارية ومدى شغفهم بالعلم والثقافة القضائية فاني اعلل النفس بالاماني ارقبها في فسحة الامل التي تمثلت بجمعية القضاء في اعادة اصدار المجلة وتعزيز الاواصر الاجتماعية بين القضاة بإطارها الاجتماعي فضلا عن الاطار المؤسساتي، وأتمنى للجمعية كل التوفيق والنجاح .