التفاصيل
الموقع الإلكتروني للسلطة القضائية يجذب أكثر من 200 ألف زائر في 4 أشهر

الموقع الإلكتروني للسلطة القضائية يجذب أكثر من 200 ألف زائر في 4 أشهر

2015-05-10 09:16:00

مروان الفتلاوي

جذب الموقع الإلكتروني للسلطة القضائية الاتحادية أكثر من مئتي ألف زائر خلال الأشهر الأربعة الماضية، مؤشّراً تصاعداً تدريجياً بالنسبة للفترات السابقة، فيما نالت قرارات المحكمة الاتحادية الخاصة باستبدال أعضاء مجلس النواب اهتمام أغلب متصفحي الموقع.

يأتي هذا في أثناء سعي السلطة القضائية الاتحادية ضمن استراتيجية رسمتها للتواصل مع الجمهور، فقد شهد الموقع تحديثاً كبيراً في الشكل والمضمون وبات أشبه بوكالة أنباء متخصصة بالشأن القضائي هي الأولى من نوعها في العراق، إضافة إلى إطلاق خدمة الأخبار العاجلة على الهواتف الذكية هذا العام.

ووفقاً لإحصائية أعدها (المركز الإعلامي للسلطة القضائية) فأن "عدد الزيارات خلال الأشهر الأربعة الماضية من كانون الثاني وحتى نيسان بلغ 200.083 زيارة".

وفيما أشارت الإحصائية إلى أن شهر شباط جذب أكثر الزوار بمعدل 56.577 زيارة، أفادت بأن قرارات المحكمة الاتحادية الخاصة باستبدال أعضاء مجلس النواب، وقرار إلغاء فقرة قانون التقاعد الخاصة بالقضاة هي الأكثر استعراضاً بالنسبة للمتصفحين.

ويوفّر الموقع الإلكتروني للسلطة القضائية أهم الإحصاءات عن عمل المحاكم في العراق، وقرارات المحكمة الاتحادية، وقرارات محكمة التمييز، فضلا عن البحوث والدراسات القضائية.

ويتصاعد عدد (الزوار الجدد) تدريجياً إذا بلغ عددهم خلال الشهرين الماضيين 11379 زائراً، أما الأوقات التي يزيد فيها الإقبال على الموقع من الساعة (7) مساءً وحتى (1) صباحاً، لكن أوقات الذروة بين (9-12) بعد منتصف الليل، طبقا للإحصائية.

وأوضحت الإحصائية أن "قرارات محكمة التمييز الاتحادية استحوذت على اهتمام 21224 زائراً خلال الأشهر الأربعة الماضية".

وذكرت أن "زوار الموقع لم يقتصروا على المتخصصين بالشأن القضائي والقانوني"، فيما أشارت إلى أن "أغلب الزوار الذين تصفحوا الموقع خارج العراق كانوا من بريطانيا والأردن ومصر".

وتابعت الإحصائية أن "الزوار من خارج البلاد كانوا يستعرضون الصفحات الخاصة بقرارات المحكمة الاتحادية ودستور جمهورية العراق".

ولفتت إلى أن "أكثر عمليات البحث والتحويل إلى الموقع كانت عبر محرك (غوغل) وموقع (فيسبوك)، لكن أكثر الزوار يصلون مباشرة عن طريق رابط الموقع (hjc.iq)".

ويقول القاضي عبد الستار بيرقدار المشرف على المركز الإعلامي للسلطة القضائية إن "الجهود تنصب حالياً على مضاعفة خدمات الموقع الإلكتروني بشكل أوسع لتخفيف العبء على المواطن وتيسير إنجاز معاملاته من خلال الحواسيب من دون تحمل عناء الطريق".

 وإضافة إلى الأخبار والبيانات، فأن الموقع يشتمل على خدمة التقارير الصحفية وهي تجربة فريدة في عمل مؤسسات الدولة العراقية، حيث ينفرد الموقع بنشر مقابلات ميدانية مع القضاة لتسليط الضوء على أهم القضايا والمشكلات التي تكتنف المجتمع العراقي، ما يفتح المجال واسعاً أمام الجهات التنفيذية والتخطيطية لوضع الخطط والاستراتيجيات التي تفضي إلى استباق الأزمات المجتمعية.