التفاصيل
تصديق اعترافات عصابة خطفت طفلاً وقتلته في البصرة

تصديق اعترافات عصابة خطفت طفلاً وقتلته في البصرة

2017-02-01 12:16:00

البصرة/ JAMC

صدّقت محكمة تحقيق البصرة الثالثة اعترافات عصابة اقر أفرادها بخطف طفل وقتله في المحافظة، واستكملت إجراء كشف دلالة لهم في موقع الحادث.

وقال قاضي المحكمة علي عبد الامير الكعبي في تصريح إلى (المركز الاعلامي للسلطة القضائية- JAMC)، إن "بلاغاً وصل إلى المحكمة عن حادث خطف طفل يبلغ من العمر 13 عاماً في منطقة القبلة بالبصرة".

وتابع الكعبي أن "العصابة ساومت والد الضحية على مبلغ 150 ألف دولار"، لافتاً إلى أن "المفارز الامنية وجدت الطفل مقتولاً في الطريق السريع المحاذي لمنطقة الشعيبة".

ولفت إلى أن "الجهات الامنية شكلت، بإشراف القاضي المختص، من فريق عمل استخباري توصلت بموجبه إلى افراد العصابة الذين جرى القبض عليهم مطلع الأسبوع  الحالي".

ونوّه  الكعبي إلى أن "المتهمين اقروا بأن احدهم استدرج الضحية، حيث كان يعمل لديه باجر يومي، وسلمه إلى اخر الذي ادعى أنه سوف يوصله إلى منزله بواسطة عجلته لكنه بادر إلى ضربه وخطفه".

وأفاد بأن "الضحية بقي يوماً كاملاً مقيداً تحت جسر كرمة علي في البصرة بحراسة المتهم ومن ثم جرى قتله خوفاً من كشف الجناة لأنه يعرف احدهم".

وأكد الكعبي أن "المحكمة اجرت كشف دلالة للمتهمين في موقع الحادث، وجرى تصديق اقوالهم بالاعتراف المفصل وأن الاجراءات مستمرة تمهيداً لإحالتهم على محكمة الجنايات".