التفاصيل
صحيفة التايمز: قاض بريطاني رفيع يشيد بتجربة القضاء العراقي

صحيفة التايمز: قاض بريطاني رفيع يشيد بتجربة القضاء العراقي

2018-03-28 01:06:00

القضاء/ JAMC

نشرت جريدة التايمز البريطانية مقالا للقاضي الانكليزي اللورد كروس وهو احد الشخصيات البارزة في مجال القضاء في المملكة المتحدة والعالم، وهو القاضي المسؤول عن العلاقات الدولية ورئيس سابق رفيع المستوى ترأس محكمة الاستئناف في قضاء المملكة المتحدة.

واستهل اللورد كروس مقاله بالقول إن "الصور المنقولة عن العراق هي دائما تماثيل صدام التي تم إسقاطها والتي تثير القلق أكثر من القنابل والأسلحة والحرائق" معتبرا إياها "صورة غير منصفة" لما وجده عند زيارته للعراق وحضور احتفالية يوم القضاء العراقي.

يعرج اللورد كروس في مقاله على زيارة السيد رئيس مجلس القضاء الأعلى القاضي فائق زيدان خلال العام الماضي  إلى المملكة المتحدة وحضور احتفاليته التي تقام كل عام في كنيسة "ويستمنسر"  لبدء السنة القانونية الجديدة، وهي تعتبر الزيارة الرسمية الأولى للقاضي زيدان.

وأضاف كروس "هذا العام احتفل القضاء العراقي بيومه ودعانا لحضور حفل أقامه بعد انطباعاته الايجابية وتحقيق منفعة كالاحتفال في لندن، حضرت مع زميلتي من محكمة الاستئناف السيدة القاضية رافيتي والقاضي اندرو هاتون الذي يعمل في محكمة التاج الجنائية العليا وهو مدير التدريب القضائي، كنا ضيوف شرف يجلسون من بين 341 من كبار القضاة العراقيين من جميع أنحاء العراق" .

وأشار اللورد إلى ان "العشرات من القضاة يزورون المملكة المتحدة ويتخذون نهجا جديدا للعمل الدولي، لكن أي وفد  قضائي رفيع المستوى لم يقم بزيارة العراق منذ عام 2003 على الأقل".

 ويشيد الكاتب برؤية القاضي زيدان لسيادة القانون مبينا انه "حيث تنعدم العدالة تنشأ صعوبات جسيمة للمجتمع، أن طموح رئيس القضاة المعلن هو معالجة هذا النقص وان يظهر للعراقيين والعالم أهمية سيادة القانون والتزامه بها في المحادثات، خلال زيارتنا وجدنا أرضية مشتركة مع الاعتراف باختلاف النظام القضائي  في العراق تعتبر سيادة القانون حاسمة بشكل خاص لحقوق الأفراد وتوفير أساس امن للاستثمار ومكافحة الفساد والإرهاب".

وعبر عن إعجابه بقيادة زيدان واستقلال القضاء ومكافحته للفساد بـ"إننا نقدر انه في ظل قيادة رئيس مجلس القضاء الحالي قد تكون المحاكم العراقية جزيرة في بحر متقلب لكن تعزيزها لا يمكن إلا أن يساعد في معالجة المشاكل الهائلة التي لا تزال قائمة ، ومن الجدير بالذكر ان القضاء العراقي قد طلب منه الإشراف على الانتخابات القادمة والذي يبرهن على استقلاله لتحقيق تقدم وخاصة ضد الفساد يجب أن يكون هناك نظام محاكم يعمل بشكل صحيح".

وأختتم كروس مقاله "نأمل أن تكون هناك علاقة مثمرة ومستمرة بين سلطاتنا القضائية جميعنا ممن زاروا بغداد تأثروا بالخبرة وإمكانية التأثير على المستوى الوطني ".