التفاصيل
الاستخدام الأمثل للأجهزة والخدمات الالكترونية

الاستخدام الأمثل للأجهزة والخدمات الالكترونية

القاضي جاسم محمد الموسوي

2020-06-30 11:17:00

على الرغم من مرور مدة ليست بالقصيرة على انتشار الهواتف النقالة وأجهزة الاتصال الالكترونية ، الا ان هناك طيفا واسعا من المواطنين يستخدم الخدمات الموجودة فيها لأغراض الاتصال والخوض في مواقع التواصل الاجتماعي فقط ، في حين ظل قسم كبير من الاعمار الفتية والشابة يستخدمها لأغراض الألعاب وغيرها ، واحتكرت فئة مواقع التواصل الاجتماعي لغرض بث الاشاعة ونشر الاخبار السلبية وتسليط الضوء عليها ، كما ان هناك من استخدمها للقيام بجرائم الابتزاز الالكتروني ، وقد دأب مطورو الأجهزة الالكترونية على نشر البرامج والتطبيقات التي تدعم من خلال شبكة الانترنت ، مما جعل أجهزة الاتصال ذات قوة كبيرة واحدى اعظم بوابات المستخدمين للفضاء الالكتروني .

وتستفاد الحكومات بشكل عام من هذه الخدمات والتطبيقات في نشر القوانين والتعليمات والثقافة المجتمعية ومنح المواطن القدرة على الوصول الى الوثائق والمستندات الحكومية لأغراض الدراسة والاطلاع .

هذا التطور العلمي والتقني السريع جعل من وجود الحكومة الالكترونية امرا ملحا ، اعتمدت عليها الإدارات الحكومية في ربط مؤسساتها مع بعضها البعض كما ان الخدمات التي تقدمها للجمهور أصبحت متاحة من خلال الأجهزة الذكية واهمها الهواتف النقالة .

ويهدف ذلك الى الاستخدام الأمثل لتكنلوجيا الاتصالات والمعلومات بهدف تحسين مستوى أداء الخدمات التي تقدمها الدولة للمواطنين والانتقال بأسلوب تقديم الخدمات الذي يتميز بالروتين والبطء والبيروقراطية الى استعمال الأجهزة الذكية في تحسين نوعية الخدمة المقدمة للمواطن مما يوفر الوقت والجهد والمال وتقليل الانفاق الحكومي والجهد على العاملين وضمان وجود ارشفة متواصلة للمستندات .

كما وضعت القوانين العراقية والعربية والدولية سوء استخدام هذه الأجهزة تحت طائلة التجريم والعقاب .

ولغرض تقديم خدمات الالكترونية عمل قسم تقنية المعلومات والنظم في مجلس القضاء الأعلى على وجود تبويب ضمن الموقع الالكتروني لمجلس القضاء الأعلى تضمن الخدمات الالكترونية التي يقدمها الموقع  ومنها خدمة الحصول على القرارات التمييزية وطلب استمارة عقد الزواج الالكتروني وغيرها .. حيث يتيح الموقع للمواطنين الراغبين بإجراء عقد الزواج الدخول الى هذه الخدمة واختيار المحكمة المختصة وارسال الاستمارة الخاصة ليقوم موظفو المحاكم بتدقيقها وتحديد موعد لإجراء عقد الزواج والحضور للمحكمة مما يسهل الإجراءات ويختصر الجهد والوقت على موظفي المحكمة والمواطن ويوفر متطلبات التباعد الاجتماعي والتعليمات الصحية في ظل جائحة كورونا .