التفاصيل
الجرائم المرتكبة عبر اللغة

الجرائم المرتكبة عبر اللغة

القاضي اياد محسن ضمد

2020-08-24 09:20:00

ماذا لو ألقى احد المعلمين التحية على جميع الطلبة في الصف باستثناء طالبين ينتميان الى احدى الاقليات وهل ان ذلك يعد تصرفا تمييزيا عنصريا بحقهما؟

وماذا لو قال موظف وهو يؤدي واجبات وظيفته لاحد المراجعين (اني حين اصلي اريد المغفرة) وان كان ذلك يعتبر ايحاء او طلبا صريحا للرشوة؟

يطرح الكاتب صالح بن فهد العصيمي هذه التساؤلات في بعض مؤلفاته لمحاولة تفكيك مفاهيم الالفاظ اللغوية وربطها بأفعالها الجرمية.

بالتأكيد فان الامر يرتبط بسياق الكلام والظروف التي احاطت بالمتكلم والسامع وقت التلفظ وان كانت هناك ادلة او قرائن تنهض للمساعدة في تفسير اللغة وبيان ان كانت تشكل جريمة ام لا.

 يعرف اللغويون قبل غيرهم ان اللغة تختلف في تعاريفها الاصطلاحية والدلالية عن الكلام فاللغة بابسط تعريفاتها هي مجموعة رموز صوتية تستخدم لتبادل الافكار والمشاعر بين اعضاء جماعة متجانسة اما الكلام فهو الكيفية التي يختارها الفرد لاستخدام رموز اللغة والتعبير عن معانيه ومشاعره من خلالها وهنا يتضح ان اللغة باعتبارها رموزا وإشارات مجردة يجب ان توضع في جمل وسياقات كلامية حتى تعبر عن المعاني التي يقصدها المتكلم وان الالفاظ والجمل يجب ان تؤخذ وتفكك في سياقاتها وظروفها الزمانية والمكانية والإنسانية حتى يمكن تفسيرها وبيان ان كانت ذات صلة بجريمة ما، فاللفظ مجردا قد لا يشكل معنى للسب او القذف لكنه اذا وضع في سياق جملة وظروف معينة قد يشير الى تلك المعاني.

التحرش الجنسي جريمة قد ترتكب عبر اللغة كذلك القذف والسب والتهديد وهي جرائم يصطلح عليها بعض الاكاديميين بالجرائم المرتكبة عبر اللغة.

فان تقول لصديقك المقرب انك لا تفهم غير ان تقول لشخص يربطك به تعامل طارئ ذات العبارة ففي الحالة الاولى قد تكون دلالة على عمق الصلة والصداقة الوشيجة التي تسمح بمثل هذه العبارات بينما في الحالة الثانية فانها قد تشكل سبا وانتهاكا لكرامة ذلك الشخص  كذلك حين تقول لموظف انت ترأسه عليك تعلم اصول المخاطبات الادارية غير ان تقول له عليك تعلم اصول التربية الاخلاقية فمفردة الاصول لا تشكل ايحاء بالسب او بالاهانة ان جاءت منفردة لكنها قد تحمل هذه المعاني اذا وردت في سياق جمل ومواقف وظروف معينة فالسياق مهم لتفكيك المعنى وتفسير اللفظ وبيان معناه ليس ذلك فحسب بل نبرة الصوت وحدته قد تعبر احيانا عن مغزى الكلام ومقصده كذلك اللهجة المتبعة في انتقاء الالفاظ قد تكون عاملا فارقا في تحديد ان كانت الالفاظ المستخدمة في الكلام تشكل جريمة ام لا.

واقصد بالسياق والظروف في هذا الاطار طبيعة العلاقة التي تربط المتكلم بالسامع والمناسبة التي قيل فيها الكلام والمعاني التي تدل عليها الالفاظ عند وضعها في سياق جمل كلامية كل ذلك يقع في صلب اختصاص خبراء اللغة التي تستعين بهم المحاكم لتقديم الاراء الفنية في قضايا الجرائم المرتكبة عبر اللغة لبيان ان كانت الالفاظ تشكل جريمة تحرش او قذف او سب او تحريض حسب نوع القضية المنظورة ووصفها القانوني .