التفاصيل
معا لنكرس استقلال القضاء

معا لنكرس استقلال القضاء

القاضي شهاب احمد ياسين / عضو محكمة التمييز الاتحادية

2020-09-21 08:43:00

للقضاء معاني عديدة اهمها في هذا المجال المعنى الشكلي يتمثل بجهاز القضاء وسلطته القضائية ، ومعنى اخر موضوعي هو كون القضاء علم تطبيق القانون على الوقائع المعروضة عليه بصورة الخصومة وحسمها وفقا لذلك .

ولما كان الامر كذلك ، فقد بات القضاء ضرورة من ضرورات الحياة . وقد حرصت الشعوب ودولها والساسة فيها والمجتمع ككل على صيانة القضاء وصونه من ان يمسه احد بالاعتداء او يخدش مقوماته المقدسة التي يقوم عمله عليها ومنها استقلال هذا الجهاز وهذا العلم بحيث يتحذر الجميع لا بل ويستحي من المساس بهذا الاستقلال ونحن اليوم في بلدنا العراق الذي نحبه ونحيا فيه ومن اجله علينا ان نتظافر جمعيا من اجل ان نكرس هذا الاستقلال بحيث يذكر بعضنا بعضا بذلك لكي نكون صادقين امام انفسنا وامام الجميع باننا اصحاب حضارة قانونية وقضائية امتدت لستة الالاف سنة ماضية ، كانت لنا في تلك الازمان الغابرة محكمة جنايات قريبة من صورتها اليوم ثم نحن ومن سبعة عشر سنة مضت داعت تغير واصلاح والذي يفترض نحو الافضل وصورة الفضالة في ذلك هي احترام القضاء وصون استقلاله ثم نحن من دعاة مبدا الشرعية والمشروعية ودولة القانون تلك الدولة التي تضع نفسها تحت مظلة القانون ، ثم علينا ان نؤمن بالقانون الذي نصنع ونشرعه لبلدنا ، لذلك ندعو ابناء شعبنا الحبيب وساسة البلد ومفكريه ورجال الدولة في كافة المواقع واخواتي القاضيات واخوتي القضاة سواء من كان منهم في العمل او من هو متقاعد لنكون معا معا ودوما معا لتكريس مبدا استقلال القضاء تلك الخيمة التي تحمينا جميعا من اذى واعتداء أي كان والتي بدونها لايكون العراق دولة بل مجرد ارض في هذه المعمورة . واذكركم وانا معكم بان العراق قد قبل كدولة في عصبة الامم المتحدة في عام 1933 لان له قضاء مستقل كرست دولته وقت ذاك استقلال القضاء لذلك علينا ان نكون معا لنكرس ذلك ، ومن الله التوفيق .