التفاصيل
دور الوسائل الفنية للمنظمة الدولية للشرطة الجنائية (الإنتربول) في مكافحة الجريمة

دور الوسائل الفنية للمنظمة الدولية للشرطة الجنائية (الإنتربول) في مكافحة الجريمة

القاضي حيدر فالح

2021-05-04 09:14:00

أصبحت الجريمة في وقتنا الحاضر ليس بوسع أي دولة مهما كانت متقدمة علمياً واقتصادياً وأمنياً أن تقوم بمفردها بمكافحتها وملاحقة مرتكبيها،إذ إن نشاطهم الإجرامي لم يعد قاصراً على إقليم دولة معينة بل امتد إلى أكثر من إقليم دولة بحيث بات المجرمون منهم يشرعون بالتحضير لارتكاب جريمتهم في بلد معين ويقدمون على تنفيذ السلوك الإجرامي في بلد آخر ويفرون ويختبئون إلى بلد ثالث للابتعاد عن أيدي أجهزة العدالة مستفيدين من التقدم العلمي والتكنولوجي في مجال الاتصالات والمواصلات والانترنت،هذا من جانب ومن جانب آخر لايمكن لأي شرطة دولة معينة أن تمارس دورها في التحري عن الجريمة والبحث عن الأدلة وملاحقة مرتكبيها خارج إقليم حدود دولتها ليمتد إلى دولة أخرى لتعارضه مع مبدأ الاختصاص الإقليمي للقانون الجنائي الذي هو جوهر سيادة الدولة، لتلك العوامل كانت الحاجة لتأسيس "المنظمة الدولية للشرطة الجنائية" التي يطلق عليها بالمختصر ب(الإنتربول) التي يقلى على عاتقها التنسيق والتعاون الشرطي الدولي في مجال مكافحة الجريمة لاسيما الجريمة المنظمة عبر الوطنية (كجرائم تجارة المخدرات والإرهاب وسرقة وتجارة الآثار وغسل الأموال وتزييف العملة)و ملاحقة المجرمين وتسهيل عملية تسليمهم إلى الدولة طالبة التسليم من أجل محاكمتهم،باستثناء الجرائم السياسية والعسكرية والدينية حسب نظامها الداخلي،وتمتلك منظمة الإنتربول عدة وسائل فنية في مجال مكافحة الجريمة والقبض على المجرمين ومن أهم تلك الوسائل : _

أولاً : منظومة الاتصال المأمونة

يطلق على هذه المنظومة (منظومة اتصالات الإنتربول العالميةI_ 24 \7) ) التي تعد أحدث ما توصلت إليه التكنولوجية الحديثة في مجال الاتصالات، التي تتيح لمنظمة الإنتربول إقامة الاتصال الفوري وتبادل الرسائل والمعلومات الجنائية والقضائية بين الأمانة العامة للمنظمة والمكاتب المركزية الوطنية للدول الأعضاء بطريقة مؤمنة وفق معايير دولية وقانونية وتحتوي هذه المنظومة على أربع معطيات الأولى منظومة البحث الآلي الاسمية التي تحتوي على قيود المجرمين المعروفين بسوابقهم وصورهم وبصمات أصابعهم فضلاً عن الأشخاص المفقودين والجثث المجهولة،والثانية منظومة وثائق السفر والتي تهتم بوثائق السفر المسروقة والمستعملة في النشاطات الإجرامية كالهجرة غير الشرعية وتجارة المخدرات والإرهاب وغسل الأموال وغيرها،والثالثة منظومة السيارات المسروقة والتي تهتم بمتابعة وضبط السيارات المسروقة ومكافحة الاتجار بها من خلال قاعدة بيانات دولية مخزونة تحفظ لديها، والرابعة منظومة اللوحات الفنية التي تهتم بالآثار والممتلكات الثقافية والأعمال الفنية المسروقة.

ثانياً : نشرات البحث الدولية

تقوم الأمانة العامة للمنظمة الدولية للشرطة الجنائية (الإنتربول ) بإصدار نشرات مختلفة بناء على طلب مقدم إليها من المكاتب الوطنية المركزية في الدول الأعضاء أو المنظمات الدولية التي تربطها بالإنتربول اتفاقيات خاصة، والنشرة هيإشعار تقصي أو مذكرة بحث تصدر باللغات الرسمية الأربعة (الإسبانية والانكليزية و العربية والفرنسية ) وتتنوع تلك النشرات الدولية حسب مضامينها والهدف منها إلى ثمان أنواع كالآتي :

1 _ النشرة الحمراء

 تعد هذه النشرة من أقوى أدوات الملاحقة الدولية للأشخاص المطلوبين التي صدرت بحقهم أوامر قبض أو أحكاماً غيابية بالإدانة وفي حالات الجرائم الجسيمة كالانتماء إلى عصابة إجرامية منظمة.

2 _ النشرة الخضراء

تشمل هذه النشرة الدولية على بيانات النشرة الحمراء نفسها المذكورة أنفاً، غير أنها تختلف عنها في حالات إصدارها،إذ تصدرها الأمانة العامة للإنتربول للمكاتب المركزية الوطنية للأعضاء للتحذير والمراقبة ولمنعه من ارتكاب جرائم مستقبلاً للأشخاص في الحالات التالية:

أ _ حالة المجرم الأقل خطورة إجرامية وهو الذي لا تتوفر فيها الصفات الشخصية في شخص المطلوب في النشرة الحمراء.

ب _ حالة المجرم المقبوض عليه وتنفذ العقوبة بحقه أو قيد الحبس الاحتياطي ( قيد التوقيف ).

3 _ النشرة الزرقاء

تعد هذه النشرة مجرد إخطار يصدر من الدولة التي يوجد على أراضيها الشخص المطلوب إلى الدولة الطالبة بواسطة الإنتربول، تتضمن المعلومات بأن الشخص المطلوب موجود على أراضيها أو الدولة التي سوف يغادرها، ويعد الأخطار التزاماً أدبياً فقط ونوعاً من المجاملة الدولية التي تراعى مستقبلاً من الدولة الطالبة.

4 _ النشرة الصفراء

تصدر هذه النشرة من الأمانة العامة للإنتربول وتعمم إلى المكاتب المركزية الوطنية في دول الأعضاءكافة للبحث عن الأشخاص المفقودين والأشخاص الأجانب فاقدي الأهلية ولاسيما القاصرين.

5 _ النشرة السوداء

تصدر هذه النشرة من الأمانة العامة للإنتربول وتعمم إلى المكاتب المركزية الوطنية للدول الأعضاءكافة لأخطارهم للبحث عن هوية جثة مجهولة في إحدى الدول وتتضمن صورو أوصاف تلك الجثة وما توافر من ظروف وملابسات حادث الوفاة.

6 _ النشرة البرتقالية

تصدر هذه النشرة من الأمانة العامة للإنتربول وتكون بمثابة "رسالة إنذار أمني " وتعمم على المكاتب المركزية الوطنية والمسئولين في المنظمات الأمنية وتتضمن معلومات عن أشخاص خطرين يتوقع ارتكابهم أعمالاً إرهابية أو عن مظاريف أو رسائل مشبوهة تتضمن عبوات متفجرة أو حارقة أو أسلحة مموهة.

7 _ النشرة البنفسجية

تتضمن هذه النشرة توافر معلومات بشأن الأساليب الإجرامية أو الأجهزة أو المخابئ التي يستخدمها المجرمونلاسيما في جرائم تجارة المخدرات.

8 _ النشرة الخاصة بالانتربول

استحدثت هذه النشرة الخاصة بالانترنت عام 2005 من أجل توفير أدوات أفضل لمساعدة مجلس الأمن على الاضطلاع بمهمته المتمثلة في تجميد الأصول وحظر السفر وحظر توريد الأسلحة إلى الإفراد والكيانات المرتبطة بالتنظيمات الإرهابية.