التفاصيل

ضــوابط أصــول المشاهـدة للمحضونـين

26 / دراسات/2020

2021-08-30 09:48:00

ورد هيئتنا مطالعة بشان مقررات جلسة مجلس القضاء الأعلى المؤرخة في 29/9/2019 بإشعار السادة قضاة محاكم الأحوال الشخصية بخصوص اختيار المقرات النسوية ومقرات منظمات المجتمع المدني كمكان لمشاهدة المحضون ومراعاة التوسع في عدد مرات المشاهدة وكذلك السماح بحالات الاستصحاب وما ورد أيضاً بكتاب جمعية الهلال الأحمر المتضمن طلب تزويدهم بالضوابط الخاصة بأصول مشاهدة المحضون ليتسنى لهم اتخاذ الإجراءات اللازمة ونظراً لعدم وجود ضوابط بأصول المشاهدة للمحضونين حيث أن القانون لم يحدد عدد مرات المشاهدة وترك المجال للقضاة في تحديد ذلك حسب ظروف كل دعوى ومقتضياتها وإصدار القرار المناسب وفقاً لمصلحة المحضون وحق الولي الشرعي والقانوني
- النتائج التي تم التوصل إليها :-
لم يعرف قانون الأحوال الشخصية العراقي رقم (188) لسنة 1958 النافذ الحضانة , وإنما جاء في مقدمة التعديل الثاني لهذا القانون بأنه (( يُقصد باصطلاح الحضانة في قانون الأحوال الشخصية  تربية الطفل وتدبير شؤونه من قبل مَنْ له حق في ذلك قانوناً , والمحافظة على من لا يستطيع تدبير أموره بنفسه ، وتربيته بما يصلحه يقيه مما يضره ، ولم يبتعد الفقه والقضاء العراقيين عن هذا التعريف وقد سبق لهيأة الأشراف القضائي / قسم الدراسات وان أبدت رأيها بموضوع الحضانة وتأيدها بقرار أو بحجة شرعية وأماكن المشاهدة وطبيعتها بالدراسات المرقمة (230/دراسات/2019) و (266/دراسات/2019) و (2/دراسات/2020) وان جميعها اقترنت بموافقة سيادتكم المحترم , كما عقدت بنتيجة ذلك ندوات بشان الموضوع وحصل توجيه للسادة قضاة محاكم الأحوال الشخصية بخصوص اختيار المقرات النسوية ومقرات منظمات المجتمع المدني كمكان لمشاهدة المحضون ومراعاة التوسع في عدد مرات المشاهدة وكذلك السماح بحالات الاستصحاب ومن ضمن تلك الأماكن هي جمعية الهلال الأحـمـر باعتبارهـا احــد منظمات المجتمع المدني وأبـدى استعـــدادهــا لتقــديم الخــدمة بشـان جعــل مقراتهم ومكاتبهم كأماكن للمشاهدة تنفيذا للأحكام القضائية الصادرة من محاكم الأحوال الشخصية  بشان ذلك ألا أنهم طلبوا بيان الضوابط التي يعتمد عليها في أجراء المشاهدة لاتخاذها  كسياق عمل مستقبلي ونظرا لافتقار قانون الأحوال الشخصية أو قانون التنفيذ لضوابط تحدد آليات وطريقة المشاهدة يمكن اعتمادها كسياق عمل نقترح في أدناه الضوابط المتعلقة بإجراءات المشاهدة للعمل بموجبها    وكما يلي :-  
1– ضرورة  تهيئة المكان الملائم لإجراء المشاهدة وأن تراعى فيه جميع المستلزمات الضرورية التي تحقق المصلحة المتوخاة منها , على إن يكون في مركز المدينة أو القضاء أو الناحية مثلا  , وان يجري الكشف عليه من قبل محكمة الأحوال الشخصية التي يقع ضمن اختصاصها المكاني لبيان مدى صلاحيته للقيام بهذه المهمة من عدمه قبل المباشرة بمهامه .
2-   فتح سجلات في الجهة التي تتولى مهمة أجراء المشاهدة (منظمات المجتمع المدني أو جمعية الهلال الأحمر) تقيد فيها القرارات القضائية الخاصة بالمشاهدة المراد تنفيذها شريطة أن تكون مكتسبة الدرجة القطعية .
3- يجب أن يتضمن فتح السجل تاريخ المشاهدة وعددها ووقتها وتاريخ استلام المحضون ممن له الحق في ذلك كأبيه أو أمه أو جده أو جدته  بموجب القرار الصادر من المحكمة  وتاريخ تسليمه للجهة التي تتولى مهمة أجراء المشاهدة (منظمات المجتمع المدني أو جمعية الهلال الأحمر) وينظم محضر أصولي يتم توقيع إطراف العلاقة جميعهم ابتداءً وانتهاءً .
3- تهيئة كوادر وظيفية من قبل الجهة التي تتولى مهمة الأشراف على أجراء المشاهدة في (منظمات المجتمع المدني أو جمعية الهلال الأحمر ) يكونون على قدر كبير من المسؤولية .
4- يبدأ العمل في الأماكن المخصصة لإجراء المشاهدة من الساعة التاسعة صباحا وينتهي بالساعة السادسة مساء من ذلك اليوم لإعطاء الوقت الكافي لمن حكم له بالاصطحاب  بموجب قرار الحكم من اصطحاب المحضون خلال الفترة من بداية الدوام حتى نهايته  ومن ثم إعادته للجهة التي استلمه منها لإشباع عاطفة الأبوة ، ومتابعة شؤون تربيته بالشكل الـذي يكفـل المحافظة عليه سواء كانت الحاضنة أم الطفل الصغير أو غيرها من الحاضنات .
5 – يراعي أن تتم إجراءات المشاهدة أيام العطل الرسمية(الجمعة والسبت) بالنسبة للمحضونين من طلاب المدارس حتى تكتمل معها متممات المشاهدة من الاصطحاب للمحضون ممن له الحق في ذلك .
6- بالنسبة للصغير الذي يكون في دور الرضاعة فتكون مشاهدته من قبل من له الحق في ذلك  بموجب قرار الحكم لمدة ساعتين لا غيـر, على إن تهيئ لذلك أماكن لائقة داخل الجهة التي تتم فيها المشاهدة  .
7- أشعار الجهات المختصة بناءا على طلب ذو العلاقة  في حالة أخلال أي من طرفي المشاهدة  الأب أو الأم في حالة عدم إحضار المحضون في الموعد المحدد له  أو اصطحابه وعدم أعادته .
8- الأشراف وتقييم العمل بالجهات التي تتولى مهمة أجراء المشاهدة (منظمات المجتمع المدني أو جمعية الهلال الأحمر) من قبل عضو الادعاء العام المنسب لهذا الغرض لتقديم تقاريره بشان ذلك انطلاقا من واجبات جهاز الادعاء العام بالحفاظ على الأسرة وكيانها من الهدم الفكري والأخلاقي.
الرأي:
نظرا لافتقار قانون الأحوال الشخصية أو قانون التنفيذ لضوابط تحدد آليات وطريقة المشاهدة يمكن اعتمادها كسياق عمل  لذا تشعر جمعية الهلال الأحمر وكذلك منظمات المجتمع المدني ممن أبدت رغبتها بتهيئة مقراتها لإجراء المشاهدة بالضوابط المقترحة أدناه لاتخاذها كسياق عمل مستقبلي وهي:
1 – ضرورة  تهيئة المكان الملائم لإجراء المشاهدة وأن تراعى فيه جميع المستلزمات الضرورية التي تحقق المصلحة المتوخاة منها , على إن يكون في مركز المدينة أو القضاء أو الناحية مثلا  , وان يجري الكشف عليه من قبل محكمة الأحوال الشخصية التي يقع ضمن اختصاصها المكاني لبيان مدى صلاحيته للقيام بهذه المهمة من عدمه قبل المباشرة بمهامه .
2-   فتح سجلات في الجهة التي تتولى مهمة أجراء المشاهدة (منظمات المجتمع المدني أو جمعية الهلال الأحمر ) تقيد فيها القرارات القضائية الخاصة بالمشاهدة المراد تنفيذها شريطة أن تكون مكتسبة الدرجة القطعية .
3- يجب أن يتضمن فتح السجل تاريخ المشاهدة وعددها ووقتها وتاريخ استلام المحضون ممن له الحق في ذلك  كأبيه أو أمه أو جده أو جدته  بموجب القرار الصادر من المحكمة  وتاريخ تسليمه للجهة التي تتولى مهمة أجراء المشاهدة (منظمات المجتمع المدني أو جمعية الهلال الأحمر) وينظم محضر أصولي يتم توقيع إطراف العلاقة جميعهم ابتداءً وانتهاءً .
3-  تهيئة كوادر وظيفية من قبل الجهة التي تتولى مهمة الأشراف على أجراء المشاهدة في (منظمات المجتمع المدني أو جمعية الهلال الأحمر ) يكونون على قدر كبير من المسؤولية .
4- يبدأ العمل في الإمكان المخصصة لإجراء المشاهدة من الساعة التاسعة صباحا وينتهي بالساعة السادسة مساء من ذلك اليوم لإعطاء الوقت الكافي لمن حكم له بالاصطحاب  بموجب قرار الحكم من اصطحاب المحضون خلال الفترة من بداية الدوام حتى نهايته  ومن ثم إعادته للجهة التي استلمه منها لإشباع عاطفة الأبوة ، ومتابعة شؤون تربيته بالشكل الـذي يكفـل المحافظة عليه سواء كانت الحاضنة أم الطفل الصغير أو غيرها من الحاضنات .
5 – يراعي أن تتم إجراءات المشاهدة أيام العطل الرسمية(الجمعة والسبت) بالنسبة للمحضونين من طلاب المدارس حتى تكتمل معها متممات المشاهدة من الاصطحاب للمحضون ممن له الحق في ذلك .
6- بالنسبة للصغير الذي يكون في دور الرضاعة فتكون مشاهدته من قبل من له الحق في ذلك  بموجب قرار الحكم لمدة ساعتين لا غيـر, على إن تهيئ لذلك أماكن لائقة داخل الجهة التي تتم فيها المشاهدة .
7- إشعار الجهات المختصة بناءاً على طلب ذو العلاقة في حالة أخلال أي من طرفي المشاهدة  الأب أو الأم في حالة عدم إحضار المحضون في الموعد المحدد له أو اصطحابه وعدم أعادته .
8- الإشراف وتقييم العمل بالجهات التي تتولى مهمة أجراء المشاهدة (منظمات المجتمع المدني أو جمعية الهلال الأحمر ) من قبل عضو الادعاء العام المنسب لهذا الغرض لتقديم تقاريره بشان ذلك انطلاقا من واجبات جهاز الادعاء العام بالحفاظ على الأسرة وكيانها من الهدم الفكري والأخلاقي.
9- أن تكون الخدمة المؤداة من قبل ( منظمات المجتمع المدني أو جمعية الهلال الأحمر ) والتي تتولى مهمة أجراء المشاهدة مجانا وبدون مقابل .
10– علــــــى الجهات التي تتولى مهمة أجراء المشاهدة (منظمات المجتمع المدني أو جمعية الهلال الأحمر) اتخاذ كافة الإجراءات الأمنية من خلال التنسيق مع الجهات الأمنية المختصة ومنها مراكز الشرطة لضمان الانسيابية في انجاز مهام المشاهدة ولتلافي حدوث مشاحنات بين أطراف العلاقة قد تؤول إلى ما لا يحمد عقباه .