التفاصيل
أهمية القضاء في المجتمع

أهمية القضاء في المجتمع

القاضي عماد عبد الله

2022-01-27 13:20:00

قال تعالى بسم الله الرحمن الرحيم (إِنَّ ٱللَّهَ يَأْمُرُكُمْ أَن تُؤَدُّواْ ٱلْأَمَٰانَاٰتِ إِلَىٰٓ أَهْلِهَا وَإِذَا حَكَمْتُم بَيْنَ ٱلنَّاسِ أَن تَحْكُمُواْ بِٱلْعَدْلِ ۚ إِنَّ ٱللَّهَ نِعِمَّا يَعِظُكُم بِهِۦٓ ۗ إِنَّ ٱللَّهَ كَانَ سَمِيعًۢا بَصِيرًا) اشارت الاية الكريمة الى مهمة جليلة وعظمية وهي القضاء والعدالة التي امر بها القران الكريم لا خلاف بين الفقهاء في أصل مشروعية القضاء، بل انه ثابت لديهم بالضرورة من الدين، بعد ثبوت أحكامه التفصيلية في الكتاب والسنة، وقيام الأدلة عليه من الآيات والروايات المعتبرة، ونجد في هذا المجال أن الفقهاء متفقون على أن القضاء واجب على نحو الكفاية، وانه إذا قام به بعض القادرين عليه بشكل يفي بحاجة المجتمع. سقط الوجوب عن الباقين ووجود القانون لوحده لايكفي اذا لم يطبق من الناحية العملية بل يبقى حبرا على ورق لذا اصبح من ضروريات الحياة قيام سلطة قضائية تتولى تطبيق القانون لتامين العدل بإعطاء كل من طرفي النزاع ما يستحقه وتحقيق المساواة في التوازن بين الحقوق والالتزامات.

 ولأهمية القضاء في الحياة البشرية وصف منذ القدم بانه فريضة محكمة اي لا يمكن الاستغناء عنه في اي زمان او مكان مهما تطورت الحضارة البشرية ولذلك نجد ان من يتصدى لمهمة القضاء يجب ان تتوفر فيه مؤهلات ذاتية ومؤهلات مكتسبة اما المؤهلات الذاتية فهي المؤهلات الاعتقادية وهي الايمان بالله سبحانه وتعالى فالايمان بالله مصدر لطاقة روحية تراقب عمل الانسان في اقواله وافعاله.

 والقاضي على الخصوص في اجراءاته القضائية واصدار حكمه ومؤهلات سلوكية تتمثل في النزاهة والاستقامة وهي ضرورية لكل انسان يتعامل مع غيره بصدق وثقة وهي مهمة لعمل القاضي كونه يقوم باخطر مهمة في جميع دول العالم كونه يفصل بين الاطراف المتنازعة ويكون الوسيلة التي من خلالها يمكن ايصال الحق الى أهله، واما المؤهلات المكتسبة يكتسبها القاضي من خلال ثلاثة مصادر هي كلية القانون والمعهد القضائي وممارسة الاعمال القانونية وان احدى الوظائف الرئيسية للقضاء هي تفسير وتطبيق القوانين على حالات محددة، حيث يقوم القضاة بتفسير وتطبيق القوانين، والسلطة القضائية السلطة الثالثة من سلطات الدولة وأهمها  فاذا كانت السلطة التشريعية تشرع القوانين والتنفيذية تنفذ تلك القوانين فان السلطة القضائية هي المرجع للجميع لإيقاف اي تجاوز او انتهاك للقانون كونها الجهة المختصة بتحقيق العدالة والانصاف للجميع بلا تمييز ولا استثناء وإيقاف اي تجاوزات او انتهاكات من اي شخص او جهة بالمخالفة لنصوص الدستور والقانون التي نصت على الحقوق التي للجميع والواجبات التي عليهم وتحكم جميع الأشخاص والأطراف بقواعد عامة ومجردة يتم تطبيقها على الجميع بلا تمييز وجميع الوقائع بلا استثناء.  

والسلطة القضائية بجميع اجهزتها منظومة متكاملة تعمل بفعالية لتحقيق العدالة وتعتبر اهم ضمانات حماية حقوق الانسان ومكافحة الجرائم المختلفة.