التفاصيل
مزورو بطاقات لقاح كورونا يواجهون السجن بعد إحالتهم إلى المحاكم المختصة

مزورو بطاقات لقاح كورونا يواجهون السجن بعد إحالتهم إلى المحاكم المختصة

2022-03-16 10:47:00

بغداد / سحر حسين

بالتزامن مع إجراءات وزارة الصحة وقرارات خلية الأزمة للحد من انتشار فايروس كورونا، إلا أن جرائم أخرى تقفز محدثة نوعا جديدا من الفساد وهي بيع كارتات لقاح كوفيد 19 دون تلقي اللقاح أو تغيير نتائج مسحات اختبار كورونا التي يجريها المواطن بغية السفر وغيره.

فقد وصف قاضي محكمة تحقيق ديالى عمليات المتاجرة ببطاقات التلقيح دون لقاح بـ"الجريمة الخطيرة" متوعدا مرتكبيها باجراءات رادعة، يأتي ذلك عقب احالة محكمة تحقيق ديالى عددا من مزوري كارتاح لقاح كوفيد 19 الى المحاكم المختصة، مؤكدة على ان "تزوير شهادة اللقاح ينطبق عليها قانون العقوبات بمادتها 368 عن جريمة المساعدة بنقل ونشر الأمراض الخطيرة وعقوبتها الحبس لمدة لا تزيد عن 3 سنوات.

 

اللقاح للقطن!

وأكد قاضي محكمة تحقيق بعقوبة المختصة بقضايا النزاهة في ديالى علي غناوي صالح "توقيف عدد من المزورين من بينهم موظفون في صحة ديالى بعد أن اعترفوا بقيامهم بتزويد المواطنين بكارتات لقاح لقاء مبلغ (خمسين ألف دينار) حيث يقوم الموظف المختص بزرق مادة اللقاح في مادة القطن وليس بجسم المراجع".

واضاف انه "تم بيع مايقارب الـ(ثمانين) كارت لقاح الى المواطنين بهذه الطريقة بدون ان يتلقوا اللقاح"، لافتا إلى انه "كما تم أيضاً تدوين افادات متهمين اثنين عن حادث ضبط (ثلاثين) كارت لقاح في منطقة الكاطون والتعامل مع موظفي المركز الصحي في الكاطون بارسال هويات احوال مدنية وارقام هواتف بغية ادخالها في الحاسوب الخاص بالمركز مقابل مبالغ مالية وكذلك ضبط (ثمانية) كارتات فارغة مختومة بختم المركز الصحي في المنطقة نفسها".

من جهتها توعدت وزارة الصحة المسؤولين عن هذه الجرائم بإجراءات حاسمة ورادعة وصارمة وعاجلة بحق من يثبت بحقه مثل هذا الفعل بعد التحقيق.

واوضح المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة الدكتور سيف البدر بتصريح خص به المركز الإعلامي لمجلس القضاء الأعلى ان "هناك تنسيقا بين الجهات القضائية ووزارة الصحة وكل الجهات المعنية لمتابعة وضبط مثل هذه الحالات".

واشار البدر الى انه "تم رفع عدة حالات الى الجهات القضائية وهي قيد الحسم" .

ونوه البدر الى "الايام المقبلة ستشهد الإعلان عن العدد الاولي لهذه الحالات في عموم المحافظات حال ورودها من الدائرة القانونية لوزارة الصحة".

وفي ذي قار أيضا، أفادت أنباء عن الاطاحة بشبكة تعمل على تزوير بطاقات اللقاح المضاد لفيروس كورونا في مدينة الناصرية مركز المحافظة.

وذكرت ان "قوة أمنية مشتركة من الأمن الوطني والاستخبارات تمكنت على مدى عدة ايام من تفكيك شبكة في دائرة صحة ذي قار عملت خلال الفترة الماضية على تزوير العشرات من بطاقات اللقاحات الوهمية للمواطنين مقابل مبالغ مالية كبيرة".

وبينت ان "الشبكة يقودها موظف بدرجة (معاون طبي)، تم نقله إلى شعبة الأمن الوطني لإكمال الإجراءات التحقيقية معه".

وتابعت، ان "الشبكة تعمد إلى اتلاف جرعات اللقاح (امبولات) الخاصة بالمواطنين بعد منحهم بطاقات اللقاح المزورة، حيث ان هذه الجرعات التي تكلف الواحدة منها الدولة عشرات الدولارات تتلف دون الاستفادة منها اطلاقا".

يشار إلى ضبط عدد من حالات تزوير اللقاح المضادة لفيروس كورونا في عدد من المحافظات من خلال اصدار بطاقات مزورة أو التلاعب بجرعات اللقاح.