التفاصيل
المسؤولية القانونية لمقدم البرامج التلفزيونية

المسؤولية القانونية لمقدم البرامج التلفزيونية

القاضي كاظم عبد جاسم الزيدي

2022-05-29 11:28:00

الإعلام مرآة الشعوب ويلعب دورا مؤثرا في توجيه الرأي العام في الرقابة على أعمال السلطات بالإضافة إلى نشر الفكر والوعي والثقافة في المجتمع، وتعتبر المحطات الإذاعية والتلفزيونية من أهم وسائل الإعلام واكثرها انتشارا وتأثيرا خاصة في ظل ما افرزه التطور التقني والتكنولوجي من تنوع لوسائل البث الاذاعي والتلفزيوني عبر التطبيقات الالكترونية وخدمات البث الرقمي عبر الشبكة الدولية للمعلومات (الانترنت ) ولان الصحافة والاعلام سلطة شعبية تمارس رسالتها بحرية في خدمة المجتمع تعبيرا عن اتجاهات الراي العام واسهاما في تكوينه وتوجيهه من خلال حرية التعبير وممارسة النقد ونشر الاخبار وفي ذلك كله في إطار المقومات الاساسية للمجتمع وأحكام الدستور والقانون وتعتبر البرامج التلفزيونية من اهم المحتويات الاعلامية التي تقدم للجمهور باعتبارها تخاطب كافة المستويات الثقافية ومختلف فئات المجتمع ولما كان البرنامج التلفزيوني يخرج للناس والمشاهدين والمتابعين من خلال شخص يصطلح إعلاميا على تسميته بالمقدم لهذا البرنامج وقد يتعرض في تقديمه لما يوقعه تحت المساءلة القانونية او يساهم باعتباره جزءا من القناة التلفزيونية والتي تأخذ الشخصية المعنوية لها وقد يظهر من خلال البرامج التي يقوم مقدم البرامج التلفزيونية من يسيء ويتجاوز وان كان مستضافا للبرنامج التلفزيوني وان مقدم البرامج يعمل على توصيل الافكار والمشاعر بطريقة مؤثرة الى الاخرين وان من اهم مقومات مقدم البرامج التلفزيونية ان يمتلك حضور الشخصية واللغة وسرعة البديهية وحسن التصرف والاهتمام بالمظهر وسعة الصدر والوعي والنضوج والحياد والموضوعية وعلى الرغم من عدم وجود نصوص قانونية واضحة او قائمة مكتوبة بأخلاقيات يجب على المذيع اتباعها الا ان الاعراف التلفزيونية وكتب اساليب العمل التي تصدرها بعض المؤسسات الاعلامية قد تطرقت اليها بشكل او باخر وتعتبر جرائم السب والشتم والقذف والتشهير والتحريض على العنف والكراهية الاكثر وقوعا في البرامج التلفزيونية وتتمثل المسؤولية الجزائية لمقدم البرامج التلفزيونية من خلال توفر الركن المادي والمتمثل في القول الذي يخرج عن اصول وقيود مهنة التقديم التلفزيوني وما يستتبعه من نتائج تترتب عليه ووجود رابط بين القول والنتيجة المترتبة عليها وكذلك ركن العلانية وهو ظهور العمل الذي يدخل تحت نطاق الجزاء عليه للعلن وكذلك ركن القصد الجرمي بادراك الفعل وتعمده للفعل الذي يحاسب عليه جزائيا ووفقا للأمر (65) لسنة 2004 والخاص بتشكيل هيئة الاتصالات والاعلام فان على مقدمي البرامج والاخبار قطع أي تصريح من فرد مهما كان منصبه يحرض على القتل او العنف او الاساءة والتزام مقدم البرامج بمعايير اللياقة والآداب والذوق العام في مضمون برامجهم وعلى مقدم البرامج التأكد من مصداقية المواد قبل بثها وعند استلام مادة خبرية تحتوي ادعاءات او اتهامات لأي فرد بصفته الشخصية والمعنوية او لجهة معينة بصفتها المعنوية يجب التأكد من صحة الاتهامات والادعاءات قبل بثها ويجب عدم تناول وثائق القضايا المعروضة امام القضاء منعا للتشويش على سير العدالة من أي تأثيرات خارجية والافضل تقديم تلك الوثائق للجهة القضائية المختصة لأخذها بعين الاعتبار اثناء التعامل مع القضية وان يكون النقد بناء وليس الاتهامات التي لا تستند لأي دليل سيما وان ضيف البرامج مسؤول جزائيا وتنطبق عليه القواعد الموضوعية في المسؤولية الجزائية والاعفاء منها وانه لابد من تفعيل دور الجهات الرقابية عن المحتوى الاعلامي المقدم تلفزيونيا بما ينسجم مع التشريعات وقيم المجتمع.