التفاصيل
القبض على 277 تاجرا ومتعاطيا للمخدرات وضبط كميات كبيرة في الرصافة

القبض على 277 تاجرا ومتعاطيا للمخدرات وضبط كميات كبيرة في الرصافة

2022-06-30 09:08:00

بغداد / إيناس جبار

كشفت محكمة استئناف الرصافة الاتحادية عن إلقاء القبض على 277 متهما بالمتاجرة وتعاطي المخدرات، فضلا عن ضبط 25 كيلوغراما من المواد المخدرة في العاصمة بغداد خلال حملة أمنية جرى إطلاقها في نيسان الماضي لملاحقة هذه العصابات.

وضيّف مجلس القضاء الأعلى في جلسته خلال أيار الماضي السيد وزير الصحة والهيأة الوطنية العليا لشؤون المخدرات والمؤثرات العقلية لمناقشة أفضل السبل لسرعة إتلاف المواد المخدرة في وقت يتخذ القضاء خطوات جادة في مكافحة انتشار هذه الجريمة وتجاوز العقبات الروتينية التي تحول دون ذلك.

وأعلنت محكمة التحقيق المركزية في رئاسة استئناف بغداد الرصافة الاتحادية عن إطلاقها حملة لملاحقة تجار ومروجي المواد المخدرة أسفرت عن اعتقال (277) شخصا في جانب الرصافة فضلا عن ضبط أكثر من 25 كيلوغراما منها.

وقال القاضي الأول للمحكمة القاضي جبار عبد دلي ان "حملة نوعية انطلقت بناء توجيهات رئيس مجلس القضاء الأعلى القاضي الدكتور فائق زيدان لملاحقة عصابات الاتجار بالمخدرات والمؤثرات العقلية في جانب الرصافة وبمتابعة رئيس الاستئناف القاضي عماد خضير الجابري".

وأضاف إن "الحملة التي انطلقت بداية نيسان أسفرت عن اعتقال (117) شخصا من تجار المخدرات إضافة إلى (160)  شخصا من متعاطي المواد المخدرة في جانب الرصافة"، لافتا إلى إن "الحملة أسفرت أيضا عن ضبط (20) كيلوغراما من المواد المخدرة مختلفة الأنواع والأصناف". 

وأشار القاضي إلى أنه "تم التنسيق مع قيادة عمليات بغداد لتخصيص أفواج من فرقة المشاة الحادية عشر الجيش العراقي والفرقة الأولى شرطة اتحادية لتنفيذ الواجبات والمهمات الخاصة بقسم شؤون المخدرات والمؤثرات العقلية في الرصافة وخاصة واجبات تنفيذ مذكرات القبض الصادرة بحق تجار المخدرات وذلك لعدم توفر الإمكانيات اللازمة للقسم المذكور إضافة إلى ضرورة تجاوز الروتين المتبع عند واجبات القبض ونصب الكمائن".

وأضاف قاضي أول محكمة التحقيق المركزية في الرصافة أن "المحكمة عملت خلال المرحلة الماضية على تذلیل كافة الصعوبات التي تواجه عمل هذا القسم وسعت جاهدة إلى توفير سبل نجاح العمل المشترك مع القسم من خلال توفير قاضيين متخصصين في مجال قضايا المخدرات والمؤثرات العقلية فضلا عن سعيها إلى التقليل من الروتين الإداري في هذا المجال".

ودعا القاضي "المعنيين في وزارة الداخلية إلى توفير الإمكانيات اللازمة لقسم شؤون المخدرات والمؤثرات العقلية في الرصافة للقيام بواجباته على أتم وجه من خلال توفير ضباط تحقيق وكذلك تعزيز البنی التحتية مناسبة وكذلك مكان الاحتجاز اللازمة لكون ما متوفر للقسم المذكور لا يتناسب مع حجم القضايا وأعداد الموقوفين بسبب الكثافة السكانية الكبيرة في جانب الرصافة مع وجود تفشي خطير الظاهرة المخدرات فيما يستدعي الأمر إلى التفاتة لهذا الأمر وتقديم الإمكانيات اللازمة للقسم بما يتناسب مع حجم وخطورة الوضع في الرصافة.