التفاصيل

جرائم الجنح البسيطة ليست على نسق واحد ومقترح اعتماد تقديم الخدمات الاجتماعية ‏التطوعية بدلاً من العقوبات الجزائية تحتاج إلى تدخل تشريعي

‏62/دراسات/2022‏

2022-08-18 11:48:00

وردنا كتاب دائرة الشؤون المالية والإدارية/مكتب المدير العام بالعدد (3127/م.د/2022) ‏المؤرخ 30/3/2022 ومرفقه نسخة من كتاب وزارة الشباب المرقم (م.خ/533) في ‏‏20/2/2022 ومرفقه كتاب (رؤية الشباب 2030).‏
الإجراءات المتخذة:‏
تم الاطلاع على كتاب وزارة الشباب والرياضة المرقم أعلاه والذي جاء فيه: (سعت وزارة ‏الشباب والرياضة إلى وضع متطلبات رؤية شاملة لشؤون الشباب جميعها والتي من ضمنها ‏هواياتهم واحتياجاتهم وشواغلهم الرئيسة والثانوية في التشغيل والصحة والتعليم والحقوق ‏والرياضة وشغل أوقات فراغهم والذي كان بدعم وإسناد من قبل شركاء دوليين ومحليين والتي ‏نتجت عنها (رؤية الشباب 2030).‏
الرأي:‏
إن الرأي القانوني في موضوعة مقترح (اعتماد تقديم الخدمات الاجتماعية التطوعية وسيلة ‏إصلاحية بديلة للعقوبات الجزائية في قانون العقوبات العراقي) لا سند لها من القانون ذلك ‏لان المنطق والواقع ولما توجبه العدالة يقضي بعدم جواز أن يمر أمر ارتكاب الجريمة بدون ‏أن يعاقب مرتكبها طالما كان أهلاً للمساءلة الجزائية بالنظر لتمتعه بالإدراك وحرية الاختيار, ‏وإن أساس العقاب في القانون هو العدل ومصلحة المجتمع, وقد لا يتحقق هذا الأساس في ‏بعض الأحيان لذا تلجأ المحكمة إلى وقف تنفيذ العقوبة على وفق المادة (144) من قانون ‏العقوبات لإصلاح المحكوم بعيداً عن السجن وإبعاده عن النزلاء من أرباب السوابق, وقد تلجأ ‏المحكمة إلى الحكم على المتهم بدفع غرامة مالية تذهب إلى خزينة الدولة بدلاً من حبسه ‏فالأحكام الصادرة عن المحاكم في موضوع جرائم الجنح البسيطة ليست على نسق واحد ولكـن ‏ليس من ضمنها (اعتماد تقديم الخدمات الاجتماعية التطوعية) والتي تحتاج إلى تدخل ‏تشريعي.‏