التفاصيل
النظام القانوني الكفء

النظام القانوني الكفء

القاضي جاسم محمد الموسوي

2022-08-31 08:22:00

تسعى الدول إلى تطوير النظام القضائي فيها بشكل دائم ومستمر، لدوره في الحفاظ على امن الأشخاص وحماية الأسرة والاستقرار السياسي والاجتماعي في البلد. ومنذ استقلال السلطة القضائية عام 2003 يسعى مجلس القضاء الأعلى لتعزيز دور القضاء في الدولة، وتطوير كوادره القضائية والإدارية وإدخال التقنيات الحديثة في العمل القضائي، ومن جهة أخرى أنجز المجلس العديد من دور القضاء والمرافق المكملة لها لتحقيق رؤية مجلس القضاء بوجود أماكن تحقق عدالة قريبة من المواطن وتليق به وبسمو القضاء العراقي.

 وبازدياد عدد القضاة والمحققين والكوادر الوظيفية ، وتطوير كفاءتهم القانونية والإدارية، في اقسام المجلس التدريبية عزز هذا الدور وزاد من كفاءة النظام القضائي. ويتيح مجلس القضاء الأعلى عبر علانية الجلسات وماينشره الموقع الرسمي للسلطة القضائية (www.hjc.iq) للجمهور الاطلاع على القرارات والبيانات ورؤية مجلس القضاء حول مايدور على الساحة العراقية. علاوة على ما تنشره الدولة عبر الجريدة الرسمية ووسائلها الإعلامية ما يصدر من قوانين وتعليمات وغيرها.

 ان حرص الدولة على ان يكون المجتمع على علم ودراية واحاطة بكل القوانين والتشريعات يسهم في زيادة الوعي القانوني للأفراد، وينعكس إيجابا على كفاءة النظام القانوني. وتتجلى أهمية ذلك في تعزيز مبادئ حقوق الانسان والنزاهة والتنمية الاقتصادية والبشرية وغيرها. وكل ذلك يتحقق بتعاضد الفعاليات الرسمية والاجتماعية الدولية والمحلية في نشر الثقافة القانونية وتعريف الأشخاص بحقوقهم وواجباتهم، يتخلل ذلك قيام المؤسسات الإعلامية بتخصيص جزء ومساحة من تغطياتها لهذا الأمر بأسلوب مبسط ومشوق، والاهم من ذلك إفهام المواطنين بأخذ الأخبار وما يتعلق بالقوانين من مصادرها الرسمية.