التفاصيل
دور المنظمة الدولية للشرطة الجنائية (الإنتربول) في تسليم المجرمين

دور المنظمة الدولية للشرطة الجنائية (الإنتربول) في تسليم المجرمين

‏ القاضي حيدر فالح

2022-09-22 08:18:00

 تلعب المنظمة الدولية للشرطة الجنائية التي يطلق عليها بالمختصر (الإنتربول) دوراً بحثياً ومحورياً في عملية تسليم المجرمين بين دول الأعضاء والذي يعد من أهم مظاهر التعاون الدولي في مكافحة الجريمة، إذ ليس بوسع أي دولة في وقتنا الحاضر أن تقوم بمفردها بمكافحة الجريمة وملاحقة مرتكبيها لاسيما بعد أن تيسرت فيه سبل هروبهم والإفلات من الملاحقة الجنائية بالانتقال من دولة إلى أخرى مستفيدين من التقدم العلمي والتكنولوجي في مجال الاتصالات ووسائل المواصلات البرية والجوية والبحرية كافة، هذا من جانب ومن جانب آخر لا يمكن لأي شرطة دولة معينة أن تمارس دورها في التحري عن الجريمة بشكل عام والجريمة العابرة للوطنية بشكل خاص كجرائم الإرهاب وتهريب الأسلحة وتهريب المخدرات وتهريب الآثار وغسل الأموال والفساد والبحث عن الأدلة وملاحقة مرتكبيها خارج إقليم حدود دولتها ليمتد إلى دولة أخرى لتعارضه مع مبدأ الاختصاص الإقليمي للقانون الجنائي الذي هو جوهر سيادة الدولة، مما ألقى على عاتق المنظمة الدولية للشرطة الجنائية ( الإنتربول ) العمل كوسيط للتعاون والتنسيق الشرطي الدولي ولتبادل المعلومات الأمنية لمكافحة مختلف صور الجريمة المنظمة العابرة للوطنية وللبحث وملاحقة المجرمين المطلوبين وبغية تسهيل عملية تسليمهم إلى الدول طالبة التسليم.

 وتمر عملية تسهيل تسليم المجرمين من قبل المنظمة الدولية للشرطة الجنائية (الإنتربول) بالمراحل التالية :

المرحلة الأولى: يقوم قاضي التحقيق أو المحكمة الجنائية المختصة بالطلب من المكتب المركزي الوطني للإنتربول في الدولة طالبة التسليم بملاحقة المتهمين الهاربين الذين صدرت بحقهم أوامر قبض أو المحكومين غيابياً الذين صدرت بحقهم أحكام قضائية تقضي بإدانتهم بعد تزويده بالمعلومات الكافية عنهم كالاسم الكامل للشخص المطلوب وأوصافه وعلاماته الفارقة ومهنته وجنسيته وصورته الشخصية وبصمته إن وجدت ووثائقه الشخصية والبلدان المحتمل زيارتها وصورة من مذكرة أمر القبض مع الوصف القانوني للجريمة المطلوب عنها والمادة القانونية مع صورة رسمية من الأوراق التحقيقية أو قرار الحكم مسبباً بشكل تفصيلي إذا كان قد صدر بحقه.

المرحلة الثانية: يجري المكتب المركزي الوطني للإنتربول في الدولة طالبة التسليم التحقق في الطلب أن الشخص المطلوب ليس مطلوباً عن قضية سياسية أو دينية أو عسكرياً وفق نص المادة الثالثة من النظام الأساسي للمنظمة الدولية للشرطة الجنائية (الإنتربول) ثم يقوم بملء استمارة رسمية بالمعلومات والبيات المطلوبة ويرسلها إلى مقر الأمانة العامة للمنظمة الدولية للشرطة الجنائية (للإنتربول) في مدينة ليون الفرنسية وفق منظومة الاتصال المؤمنة يطلق على هذه المنظوم (منظومة اتصالات الإنتربول العالمية I_ 24 \7) ) التي تعد أحدث ما توصلت إليه التكنولوجية الحديثة في مجال الاتصالات ثم يلحق بها تعهداً بأن دولته سوف تقدم لاحقاً بطلب تسليم الشخص المطلوب.

المرحلة الثالثة : بعد أن تتأكد الأمانة العامة للمنظمة الدولية للشرطة الجنائية (الإنتربول) من الالتزام بالمادة الثالثة من نظامها الأساسي في الطلب الوارد إليها من المكتب المركزي الوطني في الدولة طالبة التسليم تصدر النشرة الدولية الحمراء بالشخص المطلوب وتعممها على المكاتب المركزية الوطنية كافة في دول الأعضاء المعنيين بالطلب أي التي يحتمل وجود الشخص المطلوب فوق أراضيها.

المرحلة الرابعة : بعد أن تتسلم المكاتب المركزية الوطنية للإنتربول في الدول الأعضاء المعنية بالنشرة الدولية الحمراء الواردة إليها من الأمانة العامة للإنتربول ينظر كل مكتب مركز وطني على حده للمعطيات الوارد فيها إذا كان بالإمكان تنفيذها من عدمه وفقاً للقوانين الوطنية النافذة في دولته وفي حال قبول التنفيذ يصدر المكتب المركزي الوطني للإنتربول في الدولة المطلوب منها التسليم الأمر إلى جميع مراكز الشرطة والأجهزة الأمنية في دولته للبحث والتحري عن الشخص المطلوب في أراضي دولته من أجل مراقبته أو القبض عليه.

المرحلة الخامسة: في حالة العثور على الشخص المطلوب يجري اتخاذ الاحتياطات الكفيلة بمراقبة الشخص المطلوب تسليمه أو يجري القبض عليه وتوقيفه من قبل الجهات القضائية المعنية في الدولة المطلوب منها التسليم لضمان عدم هروبه إلى حين وصول ملف الاسترداد، وللتحقق من شروط التسليم والتي تتقيد بقوانينها الوطنية أو الاتفاقيات الدولية ذات الصلة في مجال تسليم المجرمين والتوقيف ومدته.

المرحلة السادسة : يقوم المكتب المركز الوطني للإنتربول في الدولة المطلوب منها التسليم بإعلام الأمانة العامة للإنتربول والمكتب المركزي الوطني في الدولة طالبة التسليم أن الشخص المطلوب في أراضي دولته تم القبض عليه وأن على الدولة طالبة التسليم اتباع الطرق الدبلوماسية لاسترداد الشخص المطلوب وتنظيم ملف الاسترداد.

المرحلة السابعة: يقوم المكتب المركزي الوطني في الدولة طالبة التسليم بإعلام سلطاته القضائية بأن الشخص المطلوب قد تم القبض عليه في الدولة الذي أعلن القبض عليه فيها، ثم تقوم هذه السلطات القضائية المختصة بإرسال ملف استرداد المتهم أو المدان إلى وزارة الخارجية لاتباع الطرق الدبلوماسية لاسترداده من الدولة المطلوب منها التسليم أو إلى الجهات المعنية حسب الاتفاقيات الدولية ذات الصلة بتسليم المجرمين المعقودة بين الدولة طالبة التسليم والدولة المطلوب منها التسليم.

المرحلة الثامنة : يقوم المكتب المركزي الوطني في الدولة طالبة التسليم بوضع تقريره النهائي وإرساله إلى الأمانة العامة للمنظمة الدولية للشرطة الجنائية ( الإنتربول ) ليعلمهم فيه أنه تم إلقاء القبض على المجرم ثم تتولى الأمانة العامة للإنتربول إبلاغ المكاتب المركزية الوطنية في باقي دول الأعضاء الأخرى من أجل وقف البحث والتحري عن الشخص المطلوب.