التفاصيل
بحث موجز عن إيجاد  قاعدة للبيانات

بحث موجز عن إيجاد قاعدة للبيانات

2010-03-23 09:00:00

 

دراسة موجزة مقدمة من قبل

الباحث الاجتماعي في محكمة الأحوال الشخصية في الموصل

بشار خلف هلال

المقدمة

إن من أساسيات العمل المنهجي الموضوعي والاحترافي وجود قاعدة بيانات ترفد هذا العمل بالمواد الخام التي يحتاجها والتي تعني المادة الأساسية اللازمة لأي بحث علمي, لأن البحوث العلمية تقوم على أساس توفر المعلومات والبيانات الدقيقة التي تصنع نتائج بحثية دقيقة وذات صفة موضوعية وليست مجرد تكهنات أو كلام يخلو من التأكيد العلمي, والدول المتقدمة كلها تأخذ بنظام قاعدة البيانات في كل مؤسسة من مؤسسات الدولة ففي الولايات المتحدة الأمريكية مثلاً ترسل كل مؤسسة حكومية إحصاءات شهرية دقيقة عن مجمل أعمالها وهذا يفيد الدولة في عملية التخطيط القومي حيث تشخص المشاكل وهي لازالت في بداية عهدها وتعالج قبل أن تتفاقم فيصبح حلها عسيراً مكلفاً في الجهد والوقت والمال, كما يفيد في معرفة مفاصل الدولة التي ستعاني من مشاكل أو أزمات حتى يتمكن من تلافيها, أن هذا الأسلوب في الإدارة الحديثة والذي يعتمد على جمع المعلومات والبيانات والإحصاءات الدقيقة أولاً بأول أثبت نجاعته وفاعليته في تدارك المشاكل الاجتماعية والاقتصادية وحتى السياسية مما يوفر على الدولة الجهد والوقت والكلفة الناتجة عن تلك المشاكل, ولهذا نرى أن جميع الدول التي تريد أن تخطط تخطيطاً قومياً سليماً تنتهج هذا النهج من الإدارة

- أهمية وجود قاعدة بيانات في عمل المحاكم والوزارة والدولة –

إن لوجود قاعدة البيانات في عمل المحكمة أهمية ومميزات ( وسنأخذ الجانب الاجتماعي فقط لأنه مجال عمل الباحث الاجتماعي حول أهمية ومميزات قاعدة البيانات) وأهمية وجودها تنبع من توفر البيانات الشخصية عن الراغبين بالدخول في علاقة زواج أو الراغبين في الخروج من تلك العلاقة بالإضافة إلى الإحصاءات الدقيقة عن عدد حالات الزواج والطلاق, وهذا الأرشيف من المعلومات يفيد الباحثين الراغبين بعمل بحوث ودراسات في محاكم الأحوال الشخصية في الموصل وبمختلف اختصاصاتهم سواء قانونية كانت أم اجتماعية, ولا يخفى على أحد مدى أهمية البحوث والدراسات في تطوير عمل المحكمة أو أي مؤسسة حكومية أخرى والارتقاء به وتحقيق الهدف الذي أنشئت من أجله وهو خدمة المجتمع, كما توضح لنا تلك الدراسات أيضاً نواحي القصور والخلل في أداء المؤسسة وكيفية معالجة هذا القصور بطرق علمية موضوعية.

هذا من ناحية أما من ناحية أخرى فيمكن الاستفادة من قاعدة البيانات من خلال التنسيق مع دوائر حكومية أخرى حتى تستفيد من هذه المعلومات في رسم سياساتها وخططها ما يخدم الناس ويحقق مصالحهم فعلى سبيل المثال قمنا بالاتصال ( الاتصال تم بطريقة شفهية وليس عن طريق المخاطبات الرسمية) بعدة دوائر لبيان مدى قدرتهم على الاستفادة من هذه البيانات والإحصاءات في حال توفرها, كقسم علم الاجتماع, في كلية الآداب, جامعة الموصل, والذي ذكر لنا رئيس قسمه أنهم يفتقرون إلى تلك الإحصاءات والبيانات وأنهم في حال توفرها سينتدب باحثين في اختصاصات شتى منها الأسرة والمشكلة الاجتماعية وعلم الاجتماع التربوي والحضري من أجل القيام ببحوث ودراسات مستفيدين من تلك البيانات على أن تبقى نسخة من البحث لدى رئاسة محكمة نينوى الاتحادية ليتم إرسالها مع البيانات اللازمة إلى قسم الرعاية الاجتماعية في نينوى والذي تحدثنا مع مسئوليه وابدوا استعدادهم ورغبتهم في وجود مثل هذا الأرشيف والدراسات وأنهم سيستفيدون من قاعدة البيانات والدراسات بإرسالها إلى وزارة العمل والشؤون الاجتماعية على شكل مقترحات مستقاة من البحوث ومعززة بالإحصاءات من أجل تحسين الخدمات الاجتماعية في المدينة أو الحصول على خدمات جديدة لها, خدمة لهذه البلدة الطيبة وأهلها.

أما ما يخص مجلس القضاء الأعلى فمن الممكن بعد تعميم هذا المقترح على جميع محاكم الأحوال الشخصية في العراق أن ترسل تلك الإحصاءات إلى الوزارات ذات الشأن من أجل مساعدتها في التخطيط الأمثل لسياساتها التنموية والاجتماعية, ما يحقق أكبر فائدة لبلدنا العزيز.

-      كيفية إيجاد قاعدة بيانات ( الوسائل والسبل ) –

 

أ‌-    السبل

إن إيجاد قاعدة بيانات في محاكم الأحوال الشخصية يتطلب عدة إجراءات هي:

1. تعميم إلى محاكم الأحوال الشخصية في الموصل لإرسال إحصاءات عن عدد حالات الزواج والطلاق ومن سجلات الأساس لدى المعاونين القضائيين في تلك المحاكم وبالتفصيل ترسل شهرياً وتعنون إلى الباحث الاجتماعي في محكمة الأحوال الشخصية في الموصل.

2. تعميم نموذج استمارة البيانات الشخصية لتملئ من قبل الراغبين بالخروج من علاقة الزواج وترسل هذه الاستمارات شهرياً مع الإحصاءات وتعنون إلى الباحث الاجتماعي في محكمة الأحوال الشخصية.

 

   ب - الوسائل

1. جهاز حاسوب مزود بطابعة و ( سيدي رايتر ) لحفظ تلك البيانات جدولتها وأرشفتها.

 

استمارة المعلومات الشخصية

نوع الدعوى (              )

 

الأسم :-                                     الجنس:- (ذكر)  (أنثى)

المواليد:-

عنوان السكن الحالي:-

المهنة:-

التحصيل الدراسي:-

الجنسية والقومية:-  (              )   (               )

الديانة:-   (                    )

الحالة الزوجية:-  (متزوج)  (أعزب)  (مطلق)  (أرمل)

اسم الزوجة (الزوج):-   1-                         2-

                         3-                         4-

تاريخ الزواج:-

عمر كل زوجة وتحصيلها الدراسي:-  1-               2-

                                      3-               4-

عدد مرات وقوع الطلاق:- (              )

عدد الأطفال:-   (           )   أعمارهم:

نوعية القرابة بين الزوجين:- (ابن عم) (ابن خال) (قريب) (لا توجد)

نوعية السكن/ومع من تسكن :-  (ملك)    (إيجار) /

عدد أفراد الأسرة التي تسكن معها :-  (          )

الحالة الاقتصادية :-  متدنية / متوسطة / عالية

العاهات الجسدية  :-

ملاحظات أخرى :-

                                                          منظم الاستمارة

                                                          الباحث الاجتماعي